عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /02-17-2018, 11:49 PM   #21

بَتُول

"لا تقْلق، لن يُحاسبك الله نيابة عني."

http://fic-d.com/up/do.php?imgf=1523802846351.png

 

الصورة الرمزية بَتُول

 

 

  بَتُول غير متواجد حالياً

عُضويتيّ 284
الجِنسْ
تَسجِيلي Nov 2014
مُشآركاتيَ 6,185
نقاطي 1010359
شَكرَني 8,775
شُكرت 22,194
حلآلي : 1360
قوة المستوى  :
 
 

منذ /11-05-2016, 09:50 PM




كتاب (كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك)
الكاتب: ديل كارنيجي

كتاب مكون من 8 أبواب، وصراحة ما أبغى أحكي عن كل باب وتلخيص وهالحكي
بتكلم لكم عن تجربتي في هذا الكتاب، حقيقة الكتاب أول ما بدأت أقرأه، كنت حاسة إنه ماراح يفيدني كثير
يعني زي بعض كتب التنمية الذاتية الإستهبالية الي يعطيك حلول خيالية أو عبيطة لا تجدي نفعًا
لكن الكتاب كان زاااخر بالمعنى الحرفي بتجارب أشخاص وناس، هو بيذكر أسمائهم الحقيقة فيه
وعلى الكلام الي صدر عن الكتاب إنه الكتاب المنقذ، الكتاب الرائع !

أنا من الشخصيات القلقة الي بتفكر بالأشياء بإستماته وأصرف وقت مبالغ فيه بالتفكير والقلق
على أحداث يمكن حتى ماتصير، وكل سنة يزداد معدل القلق عندي إلى أن وصلت للمرحلة الجامعية
وبكذا أتوقع وصلت الحد الأقصى منه، القلق أثر سلبيًا عليَّا يعني حتى لو كنت مذاكرة كويس، في الإختبار إنجازي يكون بسيط
يعني كأني بقلقي هذا قللت قدرات عقلي أو إستهنت بنفسي، بسبب هذا القلق
وأضيف لذلك بس إن وقتي كان ضايع ماكان عندي وقت أقعد مع نفسي وأفكر بالأمر من ناحية روحانية
إنه، هل الله ظالم؟ هل الله منتبه لي؟ ماكان عندي وقت أقوي إيماني به، عشان نكون صريحين
لكن لحظة لحد يكفرني أناا مو ملحدة ترا، لكن أحيانًا ونحن بعز الألم ننسى إنه نلتفت للحكمة العميقة

المهم هذا الكتاب، بدأت أقرأه في البداية بدون وعي، بس لمجرد القراءة بدون تعزيز الفائدة لنفسي
ف تقريبا لما وصلت لنصف الكتاب بطلت أقرأه لإن ببساطة ما أثر فيني، و to be honest تركته لفترة طويلة
والكتاب اشتريته من 11.9.2014 يس مسجلة التاريخ على الكتاب
والشهر الي فات خلصته، يالطييييف كم أنا لكيعة


^ إيوا نعم هذا الكلام من سنتين ، أنا لكيعة بحق وحقيقة،
دوبني كنت بنظف الجهاز وشفت كم اقتباس من الكتاب عجبني فقلت خلاص أعتقيه.








 

 

 


  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ بَتُول على المشاركة المفيدة: